قصص نجاح

قصة نجاح إيلي الخوري ورودي وهبه

قصة نجاح إيلي الخوري ورودي وهبه: رواد الإبداع اللبنانيين الذين غيروا عالم التواصل الاجتماعي،،، ففي عالم التكنولوجيا الحديث والابتكار، يبرز أشخاص مبدعون يسعون لتغيير اللعبة والتأثير في مجالهم. إحدى هذه الشخصيات اللامعة هي إيلي الخوري ورودي وهبه، الشابان اللبنانيان الذين أسسوا وكالة (Digital SocioPath) في لبنان عام 2019، وأحدثوا ثورة في عالم التواصل الاجتماعي.

إقرأ أيضا:قصة نجاح أبو فله

“استمر في متابعة شغفك وابتكار مجالك، ففي داخلك قوة لا تعد ولا تحصى تمكنك من تحقيق النجاح الذي تطمح إليه. لا تيأس أبداً وتجاوز الصعاب، فإنك قادر على تغيير العالم بإبداعك وعزمك.”

– إيلي الخوري

قصة نجاح إيلي الخوري ورودي وهبه

  • العمر: 29، 27
  • المهنة/ المنصب: شريكان مؤسسان في Digital SocioPath
  • الجنسية: لبنانيان
  • مقر الإقامة: لبنان
  • الفئة: الإبداع

بلغ إيلي الخوري عند تأسيس الوكالة 29 عامًا، في حين كان رودي وهبه يبلغ 27 عامًا، وكلاهما عمل على تحقيق النجاح والتميز في مجالهم المشترك الذي يتعلق بالإبداع الرقمي ومنصات التواصل الاجتماعي.

تأسست وكالة (Digital SocioPath) لتوفير خدمات رقمية على منصات التواصل الاجتماعي، وتستخدم تأثيرات الواقع المعزز وتصمم فلاتر للوجه على مواقع التواصل الاجتماعي للمشاهير والعلامات التجارية. بفضل تصاميمهم المبتكرة والجذابة، استطاعت الشركة أن تجذب عملاءً من بينهم عمالقة مثل ماكدونالدز و(Bioderma) وإكسبو 2020 دبي، بالإضافة إلى العديد من المشاهير والشخصيات العامة المرموقة مثل إليسا، ونادين نجيم، ونجوى كرم، ومصمم الأزياء إيلي صعب.

إقرأ أيضا:قصة نجاح محمد بكداش

تفخر (Digital SocioPath) بأنها تمكن العلامات التجارية والشخصيات العامة من التواصل مع معجبيهم وجذب الجماهير من خلال فلاتر الواقع المعزز والتأثيرات البصرية المذهلة. بفضل ابتكاراتهم واستخدامهم التكنولوجيا المتقدمة، حقق إيلي ورودي نجاحاً كبيرًا في مجالهم، وأثبتا أنهما من رواد الإبداع في لبنان والمنطقة.

وفي خطوة إضافية نحو التميز، أطلق إيلي ورودي شركتهما الثانية (MetaPath)، وهي شركة متخصصة في إنشاء عوالم افتراضية لعملائها. تعكس هذه الخطوة التطور المستمر للشابين واستعدادهما لمواجهة التحديات الجديدة والتطورات في عالم التكنولوجيا.

تتجاوز قصة نجاح إيلي الخوري ورودي وهبه الحدود المحلية وتلهم الشباب في لبنان والمنطقة بالتفاني والإصرار على تحقيق النجاح في مجالاتهم المختلفة. فهما أثبتا أن الإبداع والابتكار لا حدود لهما، ويدعوان الشباب للاستفادة من إمكاناتهم وتطوير مواهبهم لتحقيق النجاح في عالم التكنولوجيا والإبداع الرقمي.

نصائح إيلي الخوري ورودي وهبه للنجاح

  1. اكتشف شغفك واتبعه بكل تفانٍ، فهو الذي سيمنحك الدافع والإصرار للوصول إلى قمة النجاح.
  2. كن مبدعاً وابتكر في مجالك، فالإبداع يمكن أن يفتح أبواباً جديدة للفرص والتميز.
  3. ابنِ شبكاتك الاجتماعية وتعلم من الآخرين، فالتواصل والتعلم هما مفتاحا النجاح في عالمنا الحديث.
  4. كن دقيقاً ومتفانياً في العمل، فالتفاني يجلب الجودة ويضمن التميز.
  5. تجاوز التحديات ولا تخف من الفشل، فالتجارب الفاشلة هي دروس للتعلم والتطور.
  6. حافظ على التوازن بين العمل والحياة الشخصية، فالصحة الجسدية والعقلية هما أساس النجاح.
  7. استمر في التطوير وتحسين مهاراتك، فالتعلم المستمر يساعدك على التأقلم مع التحديات الجديدة.
السابق
قصة نجاح سيلينا فيد
التالي
قصة نجاح أبو فله

اترك تعليقاً