مال وأعمال

#نصائح_بيزنس_من_ذهب : كيفية التخطيط الناجح لمشروعك التجاري

في رحلة بناء المشاريع والبدايات الجديدة، تكمن أهمية التخطيط والتحضير للتحديات المحتملة. إذا كنت تنوي البدء في مشروع جديد، فإن قصة تجربة الغربلة قد تكون لها عبر ودروس قيمة تساهم في تجنب الأخطاء وتحقيق النجاح. دعونا نستعرض هذه الدروس في هذه المقالة.

إقرأ أيضا:بكل سهولة.. كيفية حساب أرباح السوبر ماركت بدقة

قبل أن نخوض في خطوات التخطيط الجيد لتحقيق مشروع صغير ناجح.. سوف نتعرف على قصة طريفة يسقطها الأستاذ حسين بكري في إحدى منشوراته..

لو هتعمل مشروع..إستعد للغربلة.


————————————-
وأنت بتعمل مشروع..ماتعملش زيي..
من زمن فات وانا صغير ( حوالي ٤٥/٤٠ سنة)..
كنت اسمع وكان نفسي اركب لعبة الغربال في الملاهي،
وماصدقت روحت الملاهي،
وقطعت تذكرة وركبت،
وبعد مااشتغلت اللعبة بدقيقة ولفت لفتين دائريتين واتقلبت من افقي لرأسي ضد الجاذبية..
اتقلبت معدتي وزاغ نظري وشت عقلي،وزادت ضربات قلبي وضغطي
( مش هااقولك حصل إيه تاني ..عشان مااقرفكش) وقعدت اصرخ عشان يوقفوا اللعبة المظبوطة على ١٠ دقايق..فاتوا كأنهم ١٠ سنوات ..
ونزلت بعدها منهار معويا ونفسيا وجسديا وعصبيا ولم اتمالك نفسي الا بعد ساعة وسط قلق ومحاولات مساعدة زملائي المديرين وضحك وتغامز زملائي المرؤسين..الذين إنكشفت أمامهم( قعدت حوالي شهر مش عارف أزعق في واحد منهم).
بعدها ..وقفت لأشاهد تجارب الاخرين مع هذه اللعبة التي كانت نتيجتها بنسبة ٧٥% مشابهة لنتيجتي والباقي ضحك هستيري او ناس يمتعون بمواصفات جسدية آخرى..لايرتدون نظارات واجسامهم رياضية وأعصابهم من حديد..
وكان يمكنني تجنب التجربة أو تصور ماسأعانيه منها أو توقع نتائجها او تقييم مدى توافق إمكانياتي مع متطلباتها..بمجرد أن ملاحظة تجارب غيري..قبل ان أجرب..
فياريت وانت بتخطط لركوب غربال ماركبتوش قبل كده..أقصد لو بتخطط لمشروع ماعندكش خبرة كاملة فيه قبل كده..ماتعملش زيي..
وشاهد ولاحظ وزور وإسأل وتجسس على كل نواحي المشروع الذي تنوي عمله..حتى لو كنت خبير في جزء فيه..
إعرف كثير عن باقي النواحي..
عشان المشروعات/الاعمال /البيزنس دي..غربال..
هتهزك كتير وربما تقع من الغربال او تتفلتر زي الشوائب أو تتحمل الهز الكتير الطويل الجامد وتثبت.
(الغربال للي مايعرفش..هو منخل كبير..والمنخل للي مايعرفش هو آداة لفرز الحبوب/الطحين..عبارة عن إطار من الخشب..مشدود عليه شبكة من السلك او القماش..يقوم بتنقية الشوائب..عن طريق الهز العنيف المفاجئ).
حسين بكري

إقرأ أيضا:أفضل 10 كتب يجب عليك قراءتها لتحقيق حرية مالية

التخطيط الناجح لمشروعك التجاري.. نصائح من ذهب

مشروع تجاري ناجح
مشروع تجاري ناجح

١. تعرّف على المشروع بدقة: الاستعداد للتحديات

على غرار تجربة الغربال، يجب أن يكون لديك فهم دقيق للمشروع قبل البدء فيه. استفسر واجمع المعلومات عن كل تفصيلة في المشروع، وحدد التحديات المحتملة. تجنب البدايات العشوائية وكن مستعداً للمواجهة.

٢. الاستعداد والتحضير: تقليل المخاطرة

في العالم الحالي، تحمل المشاريع تحديات كبيرة ومخاطر عديدة. استفد من دروس الغربلة واستعد بشكل جيد للمشروع. حدد نقاط القوة والضعف في فكرتك وواجهها بحلول مناسبة.

٣. استيعاب تجارب الآخرين: الاستفادة من العلم

كما شاهد الآخرون تجاربهم مع اللعبة في ملاهي الغربلة، استفد من خبرات الآخرين في مجال المشروعات. اسأل، استمع، وتعلم من تجاربهم. هذا يساعد في تجنب أخطاء مكلفة.

٤. توازن بين الجرأة والاحتراز: الخطوات المستدامة

إقرأ أيضا:ما هو أفضل استثمار لتحقيق ثروة مالية.. مشروع والا دهب والا شقة والا بورصة والا إدخار؟

كما أن تجربة الغربلة تتطلب توازناً بين الجرأة والاحتراز، يجب عليك في المشروع أن تقدم بخطوات مستدامة ومتوازنة. لا تستعجل البداية وحافظ على التوازن بين المخاطرة والاستدامة.

٥. تفادي البدايات العشوائية: الاستعداد للتجربة

تجنب البدايات العشوائية التي قد تكون مشابهة لركوب اللعبة دون توقعات. استفد من مراحل التحضير والبحث، وكن مستعداً لكل سيناريو ممكن.

٦. التعلم والتطوير المستمر: تحسين المهارات

بالمثل، بعد تجربة الغربلة، تطلب بناء مشروع ناجح منك التعلم والتطوير المستمر. ابحث عن فرص لتحسين مهاراتك وزيادة فهمك لمجال المشروع.

٧. الالتفات للتفاصيل: النجاح في التنفيذ

اهتم بتفاصيل المشروع وتخطيط تنفيذه بعناية. هذا يساعد في تجنب المفاجآت غير المرغوب فيها وتحقيق أهدافك بنجاح.

٨. الاستفادة من الخبراء: تحالف للنجاح

لا تتردد في استئجار خبراء إذا احتجت. استفد من خبراتهم لتفادي الأخطاء والمشاكل.

٩. الالتزام بالتوازن: التحكم بالمخاطر

كما أن تجربة الغربلة تحتاج إلى التوازن، يجب أن تحقق توازناً بين المخاطرة والتحكم في المشروع. لا تتسرع واحتسب المخاطر بعناية.

١٠. النظرة الإيجابية: مواجهة التحديات بشجاعة

تذكر أن تجربة الغربلة تحمل تحديات وصعوبات، ولكن النجاح يأتي لمن يواجهها بشجاعة ونظرة إيجابية.

ختامًا: دروس الغربلة في بناء المشروعات

في نهاية المطاف، تقدم تجربة الغربلة دروسًا قيمة في تخطيط المشروعات والابتكار. انطلق في رحلتك نحو بناء مشروع ناجح مستفيداً من هذه الدروس، واجعل التحديات جزءاً من رحلتك نحو النجاح.

السابق
خطوات أساسية لبناء مشروع ناجح: نصائح ذهبية يجب أن تعرفها
التالي
#سؤال_وجواب_في_البيزنس : وظيفة أم مشروع؟

اترك تعليقاً